مكتبة الملك فهد الوطنية في الرياض.. بوابة الثقافة والفكر والتوثيق

0
399

تقع مكتبة الملك فهد الوطنية في قلب مدينة الرياض الحديثة، وتحاط بأربعة شوارع رئيسية منها طريق الملك فهد من الناحية الغربية، وشارع العليا من الناحية الشرقية، وتشغل مكتبة الملك فهد من مدينة الرياض مساحة الـ 58,000 متر مربع، خُصص منها مساحة لمبنى حديقة المكتبة تبلغ 30,000 متر مربع، ومساحة للمبنى الرئيسي تبلغ 23,000 متر مربع، كما يتوفر بمكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض مواقف سيارات تتسع لما يزيد عن الــ 300 سيارة، وهذه المواقف تقع في المكتبة حول الجهات الأربعة لأسوارها.

وقد أنُشئت مكتبة الملك فهد الوطنية بمبادرة من أهالي مدينة الرياض وذلك عند تولي الملك فهد بن عبدالعزيز حكم المملكة ليُعلن عن هذا المشروع في الاحتفال الذي اقيم عام 1403 هـ/1983 م، أما التنفيذ الفعلي فقد كان في عام 1406 هـ/1986 م لتُنشأ مكتبة الملك فهد في الرياض كهيئة مستقلة مرتبطة إدارياً بديوان رئاسة مجلس الوزراء، كما خُصصت لها ميزانية خاصة. وبعد ذلك وفي عام 1410هـ /1989م أصُدر القرار الوزاري بتحويل مكتبة الملك فهد إلى مكتبة وطنية واعُتمد القرار كنظام أساسي لها.

وتحتوي مكتبة الملك فهد في مدينة الرياض كما أشارت أخر إحصائية على (مليون وأربعة وثمانين وخمسمائة وأربعة وعشرين كتاباً) عنوان، بالإضافة إلى بلوغ عدد مقتنيات الإيداع السعودي من كتب وصحف ودوريات ما يزيد عن 300000 مادة، كما أن معدلات التزويد السنوي للمكتبة يتراوح ما بين 30-50 ألف كتاب، ويودع سنوياً ما يقارب الــ 500 الف كتاب، أما الرسائل الجامعية ورسائل الماجستير والدكتوراه قد بلغ 21000 رسالة، وتضم مكتبة الملك فهد بالرياض على أكثر من أربعة آلاف مخطوطة.

وتحتل مكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض مكاناً متميزاً في المملكة في مجال المعلومات والنشر المكتبي حيث استطاعت صنع العديد من الانجازات في أمور التوثيق، والمحافظة على الإنتاج الفكري السعودي، ووهب المعلومات للمواطنين.

وتُقدم المكتبة خدمة معلومات للراغبين بالحصول عليها، وتتنوع تلك المعلومات ما بين إرشاد وإجابة عن أسئلة بحثية، كما تقدم تقارير وإحصاءات، وببليوغرافية موضوعية، وترجمة معلومات، كما تقدم مكتبة الملك فهد في مدينة الرياض خدمات مرجعية وفيرة تضم مجموعة كبيرة من المصادر المعلوماتية المخزنة على قرص مدمج، والمربوطة بشبكات محلية وخارجية، كما تشترك المكتبة في ثلاثة قواعد بيانات تغطي حوالي 4260 دورية أجنبية كاملة النصوص.